An Egyptian living in Europe but her heart stayed back home. Having some random thoughts about the before and after pictures. Ghawayesh means bracelets. In my context it symbolizes the cuffs of my culture. I don't know if I like them or hate them. Thanks for passing by.

About Me

My photo
I started this blog in 2006 as a joke. Now that I look back, I have decided to take it seriously!

27 November 2012

Egyptians are BACK!

Watch, world, watch! My people are saying NO to Islamists!

Man! I can breathe again!


21 November 2012

الأطلال

My coming art exhibition will be in honor of Um Kulthum <3 have="have" nbsp="nbsp" p="p" thought="thought" who="who" would="would">
يا فؤادي، رحم الله الهوى كان صرحا من خيال فهوى

اسقني واشرب على أطلاله وارو عني، طالما الدمع روى

كيف ذاك الحب أمسى خبراً وحديثاً من أحاديث الجوى

وبساطاً من ندامى حلم هم تواروا أبداً، وهو انطوى



يا رياحاً، ليس يهدا عصفها نضب الزيت ومصباحي انطفا

وأنا أقتات من وهم عفا وأفي العمر لناس ما وفى

كم تقلبت على خنجره لا الهوى مال، ولا الجفن غفا

وإذا القلب - على غفرانه - كلما غار به النصل عفا



يا غراماً كان مني في دمي قدراً كالموت، أو في طعمه

ما قضينا ساعة في عرسه وقضينا العمر في مأتمه

ما انتزاعي دمعة من عينه واغتصابي بسمه من فمه

ليت شعري أين منه مهربي أين يمضي هارب من دمه ؟



لست أنساك وقد ناديتني بفم عذب المناداة رقيق

ويد تمتد نحوي، كيد من خلال الموج مدت لغريق

آه يا قبلة أقدامي، إذا شكت الأقدام أشواك الطريق

وبريقاً يظمأ الساري له أين في عينينك ذياك البريق ؟



لست أنساك، وقد أغريتني بالذرى الشم،فأدمنت الطموح

أنت روح في سمائي، وأنا لك أعلو، فكأني محض روح

يا لها من قمم كنا بها نتلاقى، وبسرينا نبوح

نستشف الغيب من أبراجها ونرى الناس ظلال في السفوح



أنت حسن في ضحاه لم يزل وأنا عندي أحزان الطفل

وبقايا الظل من ركب رحل وخيوط النور من نجم أفل

ألمح الدنيا بعيني سئم وأرى حولي أشباح الملل

راقصات فوق أشلاء الهوى معولات فوق أجداث الأمل



ذهب العمر هباء، فاذهبي لم يكن وعدك إلا شبحا

صفحة قد ذهب الدهر بها أثبت الحب عليها ومحا

انظري ضحكي ورقصي فرحا وأنا أحمل قلباً ذبحا

ويراني الناس روحا طائراً والجوى يطحنني طحن الرحى



كنت تمثال خيالي، فهوى المقادير أرادت لا يدي

ويحها، لم تدر ماذا حطمت حطمت تاجي، وهدت معبدي

يا حياة اليائس المنفرد يا يباباً ما به من أحد

يا قفاراً لافحات ما بها من نجي، يا سكون الأبد



أين من عيني حبيب ساحر فيه نبل وجلال وحياء

واثق الخطوة يمشي ملكاً ظالم الحسن، شهي الكبرياء

عبق السحر كأنفاس الربى ساهم الطرف كأحلام المساء

مشرق الطلعة، في منطقه لغة النور، وتعبير السماء



أين مني مجلس أنت به فتنة تمت سناء وسنى

وأنا حب وقلب ودم وفراش حائر منك دنا

ومن الشوق رسول بيننا ونديم قدم الكأس لنا

وسقانا، فانتفضنا لحظة لغبار آدمي مسنا !



قد عرفنا صولة الجسم التي تحكم الحي، وتطغى في دماه

وسمعنا صرخة في رعدها سوط جلاد، وتعذيب إله

أمرتنا، فعصينا أمرها وأبينا الذل أن يغشى الجباه

حكم الطاغي، فكنا في العصاة وطردنا خلف أسوار الحياه



يا لمنفيين ضلا في الوعور دميا بالشوك فيها والصخور

كلما تقسو الليالي، عرفا روعة الآلام في المنفى الطهور

طردا من ذلك الحلم الكبير للحظوظ السود، والليل الضرير

يقبسان النور من روحيهما كلما قد ضنت الدنيا بنور



أنت قد صيرت أمري عجبا كثرت حولي أطيار الربى

فإذا قلت لقلبي ساعة قم نغرد لسوى ليلى أبى

حجب تأبى لعيني مأربا غير عينيك، ولا مطلبا

أنت من أسدلها، لا تدعي أنني أسدلت هذي الحجبا



ولكم صاح بي اليأس انتزعها فيرد القدر الساخر : دعها

يا لها من خطة عمياء، لو أنني أبصر شيئاً لم أطعها

ولي الويل إذا لبيتها ولي الويل إذا لم أتبعها

قد حنت رأسي، ولو كل القوى تشتري عزة نفسي، لم أبعها



يا حبيباً زرت يوماً أيكه طائر الشوق، أغني ألمي

لك إبطاء الدلال المنعم وتجني القادر المحتكم

وحنيني لك يكوي أعظمي والثواني جمرات في دمي

وأنا مرتقب في موضعي مرهف السمع لوقع القدم



قدم تخطو، وقلبي مشبه موجة تخطو إلى شاطئها

أيها الظالم : بالله إلى كم أسفح الدمع على موطئها

رحمه أنت، فهل من رحمة لغريب الروح أو ظامئها

يا شفاء الروح، روحي تشتكي ظلم آسيها، إلى بارئها



أعطني حريتي واطلق يديّ إنني أعطيت ما استبقيت شيّ

آه من قيدك أدمى معصمي لم أبقيه، وما أبقى علي ؟

ما احتفاظي بعهود لم تصنها وإلام الأسر، والدنيا لدي !

ها أنا جفت دموعي فاعف عنها إنها قبلك لم تبذل لحي



وهب الطائر من عشك طارا جفت الغدران، والثلج أغارا

هذه الدنيا قلوب جمدت خبت الشعلة، والجمر توارى

وإذا ما قبس القلب غدا من رماد، لا تسله كيف صارا

لا تسل واذكر عذاب المصطلي وهو يذكيه فلا يقبس نارا



لا رعى الله مساء قاسياً قد أراني كل أحلامي سدى

وأراني قلب من أعبده ساخراً من مدمعي سخر العدا

ليت شعري، أي أحداث جرت أنزلت روحك سجناً موصدا!

صدئت روحك في غيهبها وكذا الأرواح يعلوها الصدا



قد رأيت الكون قبراً ضيقاً خيم اليأس عليه والسكوت

ورأت عيني أكاذيب الهوى واهيات كخيوط العنكبوت

كنت ترثي لي، وتدري ألمي لو رثى للدمع تمثال صموت

عند أقدامك دنيا تنتهي وعلى بابك آمال تموت



كنت تدعوني طفلا، كلما ثار حبي، وتندت مقلي

ولك الحق، لقد عاش الهوى في طفلا، ونما لم يعقل

وأرى الطعنة إذ صوبتها فمشت مجنونة للمقتل

رمت الطفل، فأدمت قلبه وأصابت كبرياء الرجل



قلت للنفس وقد جزنا الوصيدا عجلي لا ينفع الحزم وئيدا

ودعي الهيكل شبت ناره تأكل الركع فيه والسجودا

يتمنى لي وفائي عودة والهوى المجروح يأبى أن نعودا

لي نحو اللهب الذاكي به لفتة العود إذا صار وقودا



لست أنس أبداً ساعة في العمر

تحت ريح صفقت لارتقاص المطر

نوحت للذكر وشكت للقمر

وإذاما طربت عربدت في الشجر

هاك ما قد صبت الريــــح بأذن الشاعر

وهي تغري القلب إغـراء الفصيـح الفاجر :

" أيها الشاعر تغفو تذكر العهد وتصحو

وإذا ما التام جرح جد بالتذكار جرح

فتعلم كيف تنسى وتعلم كيف تمحو

أو كـل الحب في رأيـك غفـران وصفح ؟



هاك فانظر عدد الرمـــــل قلوباً ونساء

فتخير ما تشاء ذهب العمر هباء

ضل في الأرض الذي ينشد أبناء السماء

أي روحانية تعـــــصر من طين وماء؟ "



أيها الريح أجل، لكنما هي حبي وتعلاتي ويأسي

هي في الغيب لقلبي خلقت أشرقت لي قبل أن تشرق شمسي

وعلى موعدها أطبقت عيني وعلى تذكارها وسدت رأسي



جنت الريح ونادتــــــــــه شياطين الظلام

أختاماً ! كيف يحلو لك في البدء الختام ؟



يا جريحاً أسلم الــــــــــجرح حبيباً نكأة

هو لا يبكي إذا النـــــــــــاعي بهذا نبأه

أيها الجبار هل تصــــــــرع من أجل امرأه ؟



يا لها من صيحة ما بعثت عنده غير أليم الذكر

أرقت في جنبه، فاستيقظت كبقايا خنجر منكسر

لمع النهر وناداه له فمضى منحدرا للنهر

ناضب الزاد، وما من سفر دون زاد غير هذا السفر



يا حبيبي كل شيء بقضاء ما بأيدينا خلقنا تعساء

ربما تجمعنا أقدارنا ذات يوم بعدما عز اللقاء

فإذا أنكر خل خله وتلاقينا لقاء الغرباء

ومضى كل إلي غايته لا تقل شئنا،وقل لي الحظ شاء !



يا مغني الخلد، ضيعت العمر في أناشيد تغنى للبشر

ليس في الأحياء من يسمعنا ما لنا لسنا نغني للحجر !

للجمادات التي ليست تعي والرميمات البوالي في الحفر

غنها، سوف تراها انتفضت ترحم الشادي وتبكي للوتر



يا نداء كلما أرسلته رد مقهوراً وبالحظ ارتطم

وهتافاً من أغاريد المنى عاد لي وهو نواح وندم

رب تمثال جمال وسنا لاح لي والعيش شجو وظلم

ارتمى اللحن عليه جاثياً ليس يدري أنه حسن أصم



هدأ الليل ولا قلب له أيها الساهر يدري حيرتك

أيها الشاعر خذ قيثارتك غن أشجانك واسكب دمعتك

رب لحن رقص النجم له وغزا السحب وبالنجم فتك

غنه، حتى ترى ستر الدجى طلع الفجر عليه فانهتك



وإذا ما زهرات ذعرت ورأيت الرعب يغشى قلبها

فترفق واتئد واعزف لها من رقيق اللحن، وامسح رعبها

ربما نامت على مهد الأسى وبكت مستصرخات ربها

أيها الشاعر، كم من زهرة عوقبت، لم تدر يوماً ذنبها !


للشاعر الكبير إبراهيم ناجي

20 November 2012

Malala

For those who have committed the crime of thinking for themselves..

11 November 2012

A MESSAGE FROM THE QUEEN

Her Sovereign Majesty Queen Elizabeth II will resume monarchical duties over all states, commonwealths, and territories (except North Dakota, which she does not fancy).

Your new Prime Minister, David Cameron, will appoint a Governor for America without the need for further elections.
Congress and the Senate will be disbanded. A questionnaire may be circulated next year to determine whether any of you noticed.
To aid in the transition to a British Crown dependency, the following rules are introduced with immediate effect:
-----------------------
1. The letter 'U' will be reinstated in words such as 'colour,' 'favour,' 'labour' and 'neighbour.' Likewise, you will learn to spell 'doughnut' without skipping half the letters, and the suffix '-ize' will be replaced by the suffix '-ise.' Generally, you will be expected to raise your vocabulary to acceptable levels. (look up 'vocabulary').
------------------------
2. Using the same twenty-seven words interspersed with filler noises such as ''like' and 'you know' is an unacceptable and inefficient form of communication. There is no such thing as U.S. English. We will let Microsoft know on your behalf. The Microsoft spell-checker will be adjusted to take into account the reinstated letter 'u'' and the elimination of '-ize.'
-------------------
3. July 4th will no longer be celebrated as a holiday.
-----------------
4. You will learn to resolve personal issues without using guns, lawyers, or therapists. The fact that you need so many lawyers and therapists shows that you're not quite ready to be independent. Guns should only be used for shooting grouse. If you can't sort things out without suing someone or speaking to a therapist, then you're not ready to shoot grouse.
----------------------
5. Therefore, you will no longer be allowed to own or carry anything more dangerous than a vegetable peeler. Although a permit will be required if you wish to carry a vegetable peeler in public.
----------------------
6. All intersections will be replaced with roundabouts, and you will start driving on the left side with immediate effect. At the same time, you will go metric with immediate effect and without the benefit of conversion tables. Both roundabouts and metrication will help you understand the British sense of humour.
--------------------
7. The former USA will adopt UK prices on petrol (which you have been calling gasoline) of roughly $10/US gallon. Get used to it.
-------------------
8. You will learn to make real chips. Those things you call French fries are not real chips, and those things you insist on calling potato chips are properly called crisps. Real chips are thick cut, fried in animal fat, and dressed not with catsup but with vinegar.
-------------------
9. The cold, tasteless stuff you insist on calling beer is not actually beer at all. Henceforth, only proper British Bitter will be referred to as beer, and European brews of known and accepted provenance will be referred to as Lager. South African beer is also acceptable, as they are pound for pound the greatest sporting nation on earth and it can only be due to the beer. They are also part of the British Commonwealth - see what it did for them. American brands will be referred to as Near-Frozen Gnat's Urine, so that all can be sold without risk of further confusion.
---------------------
10. Hollywood will be required occasionally to cast English actors as good guys. Hollywood will also be required to cast English actors to play English characters. Watching Andie Macdowell attempt English dialect in Four Weddings and a Funeral was an experience akin to having one's ears removed with a cheese grater.
---------------------
11. You will cease playing American football. There is only one kind of proper football; you call it soccer. Those of you brave enough will, in time, be allowed to play rugby (which has some similarities to American football, but does not involve stopping for a rest every twenty seconds or wearing full kevlar body armour like a bunch of nancies).
---------------------
12. Further, you will stop playing baseball. It is not reasonable to host an event called the World Series for a game which is not played outside of America. Since only 2.1% of you are aware there is a world beyond your borders, your error is understandable. You will learn cricket, and we will let you face the South Africans first to take the sting out of their deliveries.
--------------------
13.. You must tell us who killed JFK. It's been driving us mad.
-----------------
14. An internal revenue agent (i.e. tax collector) from Her Majesty's Government will be with you shortly to ensure the acquisition of all monies due (backdated to 1776).
---------------
15. Daily Tea Time begins promptly at 4 p.m. with proper cups, with saucers, and never mugs, with high quality biscuits (cookies) and cakes; plus strawberries (with cream) when in season.
God Save the Queen!


PS: Only share this with friends who have a good sense of humour (NOT humor)!

Cultural Differences Between "Us" and "Them"


09 November 2012

رهيب ♥♥♥ عبد المجيد عبدالله



الله ما أكبر غلاك
ينبض بحبك فؤادي
من يشبهك يا ملاك
من يشبهك يا ودادي
إنت بشر غير عادي
فيك الجمال العجيب

رهيب والله رهيب

جمعت حلو المحاسن
وش هو القمر والغزال؟
حبك في هالقلب ساكن
وصفه تعدى الخيال
القمر عندك رمادي
وانت البعيد القريب
رهيب والله رهيب 

تشتاق لي في غيابي
شوق الندى للزهور
واشتاق لك يا عذابي
في غيبتك والحضور
انت مناي ومرادي
فيك الرجا والنصيب
رهيب والله رهيب 

تامر على ما تريده
أمرك وأنا له مطيع
انت الحياة السعيدة
يا ورد فصل الربيع
جوري ونرجس وكادي
جرحي بقربك يطيب


رهيب والله رهيب 

08 November 2012

How to Spot A Psychopath?


I knew that already :) 
Is not joining Facebook a sign you're a psychopath? Some employers and psychologists say staying away from social media is 'suspicious'
By DAILY MAIL REPORTER 21:44 GMT, 6 August 2012 | 
Facebook has become such a pervasive force in modern society that increasing numbers of employers, and even some psychologists, believe people who aren't on social networking sites are 'suspicious.'
The German magazine Der Taggspiegel went so far as to point out that accused theater shooter James Holmes and Norwegian mass murder Anders Behring Breivik have common ground in their lack of Facebook profiles.On a more tangible level, Forbes.com reports that human resources departments across the country are becoming more wary of young job candidates who don't use the site.
Facebook
Normal: Facebook has become so pervasive in this culture that not having a profile is considered 'abnormal'
The common concern among bosses is that a lack of Facebook could mean the applicant's account could be so full of red flags that it had to be deleted. 
Slate.com Advice Columnist, Emily Yoffee, wrote in an advice column that young people shouldn't date anyone who isn't on Facebook.
 
'If you’re of a certain age and you meet someone who you are about to go to bed with, and that person doesn’t have a Facebook page, you may be getting a false name. It could be some kind of red flag,' he says.
Yoffee points out that these judgements don't apply to older people who were already productive adults before social media became widespread. 
The tech news site Slashdot summed up Der Taggspiegel's story about social networking as 'not having a Facebook account could be the first sign that you are a mass murderer.'
Loner: James Holmes, the accused Colorado theater shooter, does not appear to have friends and did not have a Facebook page
It points out that Holmes, who is accused of killing 12 people and an unborn child and wounding 58 others at a movie theater in Aurora, Colorado, and Breivik, who murdered  77 people with a car bomb and mass shooting, did not use Facebook and had small online footprints. 
Breivik used MySpace and Holmes was reportedly on the hookup site Adult Friend Finder.
Psychologist Christopher Moeller told the magazine that using Facebook has become a sign of having a healthy social network. 
Psychologists have noted that Holmes, along with several noted mass murderers, have lacked any real friends. 
And this is what the argument boils down to: It's the suspicion that not being on Facebook, which has become so normal among young adults, is a sign that you're abnormal and dysfunctional, or even dangerous, ways.


Follow us: @MailOnline on Twitter | DailyMail on Facebook
Read more: http://www.dailymail.co.uk/news/article-2184658/Is-joining-Facebook-sign-youre-psychopath-Some-employers-psychologists-say-suspicious.html#ixzz2BhUyqDf6 
Follow us: @MailOnline on Twitter | DailyMail on Facebook

 

06 November 2012

اكتبي يا ابنتي ولا تبالي



اكتبي يا ابنتي ولا تبالي بالمدح أو الذم أو قضبان الحديد. إذا كان القانون غير عادل اكسريه… إذا كان العقل سجنك أطلقيه….إذا كان الجسد قبرك حطميه. …لا تهادني لا تخافي لا تنافقي السلطان والعبيد….لا تنظري وراءك لا تستسلمي لشهواتهم لا تكوني عشيقة أو جارية أو ملك اليمين، لا تكوني واحدة من زوجاتهم ولا سكرتيرة المكتب أو خادمة السرير، لا تقرئى أخبارهم وسهراتهم وجوائزهم فى مهرجانات الشعر والأدب الخليع، اكتبي يا ابنتي اكتبي.
أشهري قلمك صفعات حادة فى وجوه الجميع، ارفعى رأسك وافخرى بقصيدتك وقصتك وسيرتك الذاتية وروايتك وكل ما تكتبين، لا تدخلى بورصة الأدب، بؤرة الذكور العجائز، يحلمون بالعذراوات الحور العين. تركبين سيارتهم وشهرتهم وفلوسهم، يستعبدونك باسم الأدب أو الحب أو الأبوة والحنان، تدقين لهم على الكمبيوتر، يمنحونك مقابل الصفحة أو الليلة أكلة لذيذة أو شقة من غرفتين أو جائزة الدولة التشجيعية، أو درجة الماجستير أو الدكتوراة، يكتبون عن إبداعك غير المسبوق مقالا غير مسبوق، فى الجريدة القومية الكبرى، تحققين طموحك الأدبى مقابل ليال قليلة من الهوان، يطفئون شبابك فى شيخوختهم المشبعة باليأس، وأمل الفياجرا الهش، يجددون شبابهم كما يجددون زوجاتهم، كما يجددون قطع الغيار فى السيارة أو الغسالة، يتهمونك بالفحشاء إن تطلعت إلى شاب من عمرك أو ساورك حلم الاستقلال أو الحرية.
تحررى منهم لا تخافى ألسنتهم الطويلة، وأيديهم الأطول، وأقلامهم الأكثر طولا، تنهش سمعتك إن خرجت من تحتهم، إن ارتفعت قامتك فوق قامتهم، إن كشفت عوراتهم، وفضحت أسرارهم، أو رفعت الغطاء عن فسادهم، المستور تحت دخان المباخر والتعاويذ المقدسة.اكتبى يا ابنتى اكتبى، لا تخافى حصونهم وقلاعهم ونفوذهم، لا تفزعك أقوالهم عنك والاتهامات، لا تبالى إن حذفوا اسمك من قوائم الأدباء والأديبات، والشعراء والشاعرات، إن أخرجوك من زمرة النساء، إن جعلوك مسخا بلا هوية لا اسم ولا دين ولا وطن، اكتبى يا ابنتى بالقلم فوق الورق أو بلا قلم بلا ورق، اكتبى بقطعة حجر فوق جدران السجن، فوق حائط المطبخ أو المرحاض، فوق الأرض الجرداء فى الصحراء، فوق سطح القمر والشمس،
اكتبى بدمك فوق أى سطح، اكتبى عن السجينات تحت النقاب وأحزمة العفة الزائفات، والرجال الطلقاء كالبغال فى سوق البغاء وتعدد الزوجات، اكتبى عن الأطفال غير الشرعيين فى الشوارع بالملايين، يتحملون عقوبة الفحشاء عن آبائهم، يرث الابن الفحش عن الأب والجد، ترضع الأم المقهورة لبنها المسمم بالذل والخوف للمواليد، تصبح روابط الدم ورضاعة الكبير والصغير جواز مرور إلى الجنة أو النار.
اكتبى يا ابنتى لا تبالين بما يكتبون أو ما لا يكتبون، ما يقولون وما لا يقولون، شتائمهم فوق صدرك نياشين، صمتهم عن إبداعك وسام أكبر، يريدون منك أن تكونى مثلهم، تخافين السلطان ونار الجحيم، تبيعين نفسك من أجل الصعود إلى قمة الهرم، اكتبى لا تخافى السفح أو السفاح، أو الطلاق أو الفراق أو الزوجة الرابعة، أو قضية حسبة وسوء السمعة، أو قراراً بالاعتقال أو النفى أو الرجم.أجعلى إبداعك بلا حدود، اكسرى الحدود، تجاوزى الخطوط الحمراء والصفراء، لا تهابى، ابداعك إعصار يعرى أوكار الفساد، يكتسح قلاعهم وحصونهم، لا يمكن لقوة أن تكسر قلمك، أو إزالة كلماتك من وجه الأرض والسماء، إبداعك يتجاوز زمانهم ومكانهم، وثوابتهم ومتغيراتهم، يرسم المستقبل الغيب المجهول لديهم، يخافون كلماتك الجديدة، يخافون النور وضوء الشمس، مثل الخفافيش لا يتحركون إلا فى الظلمة، من وراء العقل ومنطق العدل،
أنت الفائزة فى المعركة الأخيرة، هم مهزومون يجترون الخيبة والخواء، صراخهم رعد جاف دون المطر، أرضهم بور لا تنبت الزرع، خيولهم مريضة بالإيدز وفيروس الخنازير، سيوفهم فى الهواء مثل قصورهم بعد الموت، بيوتهم مليئة بالملل والضجر، زوجاتهم نادمات فى نهاية الأجل، يتخلى العجوز منهم عن امرأة خدمته العمر، يهجرها إلى فتاة صغيرة تقوده مفلسا إلى القبر.
اكتبى يا ابنتى، لا تنتمى إلى شللهم ونواديهم، أو جماعاتهم وأحزابهم وصحفهم وإذاعاتهم، أو يمينهم أو يسارهم أو الوسط، أو يمين الوسط ويسار الوسط، ووسط الوسط، لا تمسكى العصا من الوسط، لا تلوكى كلماتهم المكررة القديمة، لا تسبّحى بحمدهم ونعيمهم، لا تسْبحى معهم كالسمك الميت مع التيار، لا تجامليهم لا تخاطبيهم لا تبنى بينك وبينهم جسرا، ارفعى رأسك عاليا وعقلك أعلى من رأسك، وظهرك ارفعيه عن آخره، لا تنحنى لأى عاصفة، عواصفهم مثل سيوفهم هواء فارغ من هواء، نزوات عابرة زوبعة فى فنجان، يتردد صداها فى أقمار صناعية مصنوعة، وقنوات فضائية لا تفضى لشىء، كلام فارغ من الكلام، رجال بورصة وأعمال، لا عمل لهم ولا جهد، إلا الضرب تحت الحزام، المزايدة فى المزايدات، الكسب السريع فى السوق الحرة، التجارة بالدين والدنيا، الربح المخطوف من فم الأطفال والأمهات الكادحات، فى الأرض والسماء، وعشش الزوجية الهشة.
كتبت بالأمس هذه الرسالة إلى واحدة من بناتى الكاتبات الجديدات، أمسكت قلمها ذات يوم وكتبت قصيدة شعر من بنات أفكارها، فى اليوم التالى رأت اسمها فى قائمة الموت والاغتيالات، وقوائم المتهمين فى قضايا الحسبة والخروج عن المعلوم من الدين، وسجلات وزارة الداخلية فى بوليس الآداب، وصلتها ورقة الطلاق فى البريد من زوجها الوحيد، وصورة حفل زفافه لفتاة أصغر من ابنته، وحصوله على الجائزة الكبرى فى الأدب والعلم والإيمان،
أصابها الاكتئاب والحزن العميق، ذهبت إلى طبيب نفسى أخذ مائتى جنيه وكتب لها أقراصاً زادتها حزنا واكتئابا، ألقت بالزجاجة فى صفيحة القمامة، ثم أمسكت دليل التليفون تطلب بعض الأقرباء والقريبات، تبددت الأسرة فى الهواء، الأبناء مشغولون بزوجاتهم وأطفالهم عن الأم، اختفى الأصدقاء والصديقات فى غمضة عين، تغلب الخوف من سطوة الدولة والدين على صداقات العمر، وصلات الرحم.
أخيرا رن الجرس فى بيتى، سألتها من هى؟ قالت واحدة من بناتك الكثيرات، اعذرينى نسيتك فى غيابك الأخير، اعذرينى لم أتصل بك ولم أكتب كلمة تساندك فى غربتك، رغم أن كتبك غيرت حياتى وشجعتنى على الإبداع، لكنهم خوفونى منك، قالوا إنك تنشرين الرذيلة وتعدد الأزواج والجنس قبل الزواج، وأنك تكتبين للغرب والأعداء،
كنت أعرف أنهم كذابون، لكنى أصبحت أخاف منهم، أخاف أن ينالنى من الأذى ما نالك، أن أتلقى من الضربات ما تلقيت، أن يطلقنى زوجى وينبذنى الأقارب والأغراب، أن أفقد عملى ومورد رزقى، أن تسوء سمعتى فى صحفهم ومجلات الأدب، يتجاهلون أشعارى وكتاباتى، يغتالون شخصيتى وتسوء سمعتى، وقد يرفعون ضدى قضية عن جريمة كافكاوية لم أقترفها.أعترف لك أننى لست وحدى، هناك الكثيرات مثلى، نشعر بالأسف والخجل منك، تخلينا عنك وأنت التى فتحت أمامنا طريق الإبداع والشجاعة، فتحت عيوننا وعقولنا على معنى الحرية والكرامة والعدل، وقد سرنا فى الطريق، دفعنا ثمن حريتنا غاليا، لكن مهما ارتفع ثمن الحرية يظل أقل من ثمن العبودية، أليست هذه عبارتك الأولى فى أول كتاب لك؟
كتابك الأول الذى أهديته إلى أمك فى كلمات قليلة نادرة: «إلى زينب شكرى، المرأة العظيمة التى عاشت وماتت من أجلى، دون أن أحمل اسمها، أمى».
صباح اليوم قرأت خبراً صغيراً عن ديوانها الجديد، فى الصفحة الأخيرة من مجلة أدبية، وصورة لها تبتسم فى زهو، قلت لنفسى، لا شىء يضيع أبدا، لا شىء يضيع

د. نوال السعداوى

Biography of An Egyptian Medical Student


Blog Archive

Look Who's Here :D